واقع المشهد اللغوي في فلسطين ومحاولات التهويد والعبرنة

  • el sayed salem كلية اللغات والاتصال- جامعة السلطان زين العابدين- ماليزيا

Abstract

يتناول هذا البحث الصراع اللغوي بين اللغة العربية واللغة العبرية على أرض فلسطين المحتلة، وعن حال اللغة العربية الذي يدعو للقلق؛ فبرغم أن اللغة العربية هي لغة رسمية ثانية بموجب القانون، إلا أن إسرائيل تعمل على إقصائها من مجالات الحياة المختلفة، وإبدالها باللغة العبرية التي تعدّ أحد ركائز المشروع الصهيوني لضمان بقاء دولتهم المزعومة عن طريق التهويد المبطن الناعم. وجاءت هذه الدراسة لتنبه على ضرورة الحفاظ على اللغة العربية كجزء من الحفاظ على الوجود الفلسطيني، ولمعرفة التاريخ اللغوي للغة العبرية، وتوضيح المشهد اللغوي في فلسطين، كما وتحدد موقع اللغة العربية بين الهجمات الصهيونية الشرسة عليها ومحاولة عبرنتها، كجزء من مخططات الكيان الصهيوني للقضاء على الوجود الفلسطيني. يهدف هذا البحث إلى: 1. التنبيه على أهمية اللغة العربية في الحفاظ على الهوية العربية والذاكرة التاريخية والرواية الفلسطينية. 2. تعيين موقع كل من اللغتين العربية والعبرية في التاريخ الفلسطيني القديم. 3. توضيح العلاقة بين قيام الكيان الصهيوني وإحياء اللغة العبرية. 4. الوقوف على محاولات تهويد وعبرنة اللغة في الداخل الفلسطيني. واتبع البحث المنهج التاريخي حيث تم استخدامه في المبحث الأول؛ لذكر نبذات تاريخية عن أرض فلسطين، وتاريخ اليهود ولغتهم العبرية، والمنهج الوصفي لجمع المادة العلمية الأساسية للبحث ووصفها وتفسيرها.

Published
2018-10-09
How to Cite
SALEM, el sayed. واقع المشهد اللغوي في فلسطين ومحاولات التهويد والعبرنة. (الطموحات ) EL-THUMUHAT, [S.l.], v. 1, n. 2, p. 28-44, oct. 2018. ISSN 2614-8587. Available at: <http://journal.uir.ac.id/index.php/THUMUHAT/article/view/2182>. Date accessed: 16 nov. 2018. doi: https://doi.org/10.25299/elthumuhat.2018.vol1(2).2182.
Section
Articles